الرئيسية | العنف ضد المرأة | ٧ مذكرات للطعن على إعدام «هشام طلعت» أمام محكمة النقض المتهم بقتل سوزان تميم

٧ مذكرات للطعن على إعدام «هشام طلعت» أمام محكمة النقض المتهم بقتل سوزان تميم

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

كشفت مصادر قضائية فى نيابة وسط القاهرة الكلية عن أن فريد الديب، المحامى، هو أول من قدم مذكرة الطعن، فى قضية مقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم، لصالح هشام طلعت مصطفى، وتم إيداعها يوم السبت الماضى برقم ١١٩، وأعقبه الدكتور عبدالرؤوف مهدى بمذكرة أخرى حملت رقم ١٢٠.

ويتقدم اليوم، مع نهاية المدة القانونية، المحامى عاطف المناوى بمذكرة طعن جديدة على حكم إعدام محسن السكرى ضابط أمن الدولة السابق.

ورفض «الديب» الإفصاح عما تحتويه مذكرته من أسباب نقض الحكم، والتى جاءت فى ٤٢٢ صفحة وتضم ٤٢ سببا. وقال فى اتصال هاتفى مع «المصرى اليوم» إنه قدم أوراقاً ومستندات للمحكمة ستؤسس عليها جميع الطعون المقدمة لمحكمة النقض.

واعتبر خبراء قانونيون أن مذكرة الطعن التى تقدم بها بهاء أبوشقة لمحكمة النقض، والتى جاءت فى ٣٤٨ صفحة ودفعت بوجود أخطاء بالجملة وفساد فى الاستدلال، وتعسف فى الاستنتاج، وقصور فى التسبيب، فى حكم الإعدام، بجانب الإخلال بحق الدفاع، فى عدم الاستجابة له فى طلبين تقدم بهما، وهما انتقال المحكمة لمعاينة مكان الجريمة، مع إحضار وتفريغ تسجيلات كاميرات المراقبة فى برج الرمال - لم تأت بأى جديد فى القضية.

وأوضحوا أن كل هذه الدفوع قامت على دفاع فريد الديب فى القضية ومذكرته الأولى التى تقدم بها للمحكمة وجاءت فى ٤٣٨ صفحة ، وأن ما دفع به أبو شقة قائم على مذكرة فريد الديب، وهو ما ينفى تصريحات أبوشقة فى بداية تولية مسؤولية الدفاع عن هشام طلعت بأن «الديب» أخطأ عندما ترافع عن المتهم الأول محسن السكرى.

وفى السياق نفسه، تقدم أمس المستشار حافظ فرهود بمذكرة طعن جاءت فى ٢٦٣ صفحة، واستندت إلى الأسباب الخمسة فى الطعن، وهى القصور فى التسبيب والخطأ فى الإسناد والفساد فى الاستدلال والخطأ فى تطبيق القانون، ومخالفة الثابت فى الأوراق.

وقال فرهود عقب تسليم مذكرة الطعن إنه تقدم بمذكرته، أمس، إلى الدائرة الجنائية لمحكمة النقض، مؤكداً أن الدفاع الذى أبداه مع زميله فريد الديب أمام الدائرة الثالثة كان صحيحاً وسليماً، وليس كما قيل، موضحاً أن جميع الطعون التى تم تقديمها من جانب المحامين الجدد الذين انضموا فى مرحلة النقض اعتمدت على مذكرات الدفاع التى تقدمت وزميلى فريد الديب بها.

وأضاف: تأكد الآن أن كل من أطلق هذه «الشائعات» - على حد وصفه - لهم مصالح شخصية كانوا يخفونها، والدليل أن جميع الطعون المقدمة إلى الدائرة الجنائية بمحكمة النقض منقولة من مذكرتى ومذكرة دفاع الديب، اللتين طرحناهما أمام الدائرة الثالثة، وهو ما يؤكد أن جميع الدفوع التى تقدمنا بها كانت صائبة.

وتقدم الدكتور حسنين عبيد المحامى، أمس، بمذكرة للطعن على حكم الإعدام الصادر بحق هشام طلعت مصطفى، وجاء الطعن فى ٧٤ صفحة، واستند إلى الخطأ فى تطبيق القانون والفساد فى الاستدلال والخطأ فى الإسناد ومخالفة الثابت فى الأوراق مطالباً فى نهاية طعنه بإلغاء الحكم الصادر وإعادة المحاكمة أمام دائرة أخرى.

وقدمت الدكتورة آمال عثمان مذكرة للطعن على حكم الإعدام الصادر بحق هشام طلعت جاءت فى ١٠٨ صفحات، وتناولت العديد من الأسباب التى اعتبرتها كفيلة بنقض الحكم، إلا أنها احتوت على مفارقة غريبة، حيث طالبت فى نهاية مذكرتها بوقف تنفيذ حكم الإعدام لحين الفصل فى الطعن فى حين أن قضايا الإعدام يظل تنفيذ الحكم فيها موقوفاً حتى لو لم يقدم دفاع المحكوم عليه طعنا بالنقض، حيث تتولى محكمة النقض فحص طعن النيابة.

وقدم سمير الششتاوى أمس مذكرة بالطعن على الحكم وجاءت فى ٢٠٠ صفحة وتناول فيها جميع الأسباب الخمسة التى تنقض الحكم، ومنها الفساد فى الإجراءات فى تحريك الدعوى الجنائية قبل الحصانة والخطأ فى الإسناد ومخالفة الثابت فى الأوراق والفساد فى الاستنتاج، وبذلك يصل عدد مذكرات الطعن المقدمة فى الحكم على هشام طلعت ٧ مذكرات. وكانت «المصرى اليوم» قد نشرت بعد صدور حكم الإعدام أن مذكرات الطعن ستصل إلى ٧ مذكرات.

سجّل لتصلك آخر التعليقات التعليقات (1 تعليقات سابقة):

سعاد في 01/02/2010 01:32:45
avatar
حسبنا الله و نعم الوكيل في هذا المجرم هشام طلعت هذا المجرم المرفه في السجن لازال يصول ويجول حي يرزق بعد ان سلب حياة سوزان في عز شبابها بعد ان رفضته ورفضت الزواج به اين العدل و في نظري ان هشام اخطر بكثير من السكري الذي هو مثله مثل سوزان ضحيه له واغراءاه بالاموال وظل يوسوس له ويلاحقه الى ان نفذ الجريمه لان الطالب للقتل والراغب به والممول له والمكافيء عليه هو الملياردير العاشق هشام طلعت الذي يستطيع صنع مليون سكري وبهذا العدل ان يعدم هشام طلعت الذي لوكان يحتاج ان يقتل سوزان بيده لفعل ولكن لايحتاج لانه يملك المال استاجر من يهددها ومن يلاحقها ويطاردها واستاجر من يقتلها ثانياوهذا مهم سوزان لم تنصب على احد ولكن هو من شغف بحبها وهي لم تسرقه ولكن سرقت قلبه فلقد كان مستعدا لتنازل عن ثروته كلها في سبيل ان تتزوج به وهو من كان يسعى جاهدا لزواج بها ولهذا تعرضت لعدة مسساومات واغراءات من الملياردير العاشق كان يرسل لها الهديا ويرسل موظفيه بالشيكات لهاوالاموال بالحقائب وكانت تعيدها بهدف ارضائها لتقبل به وكان يصور لها الفيديو كليبات ويرسل اموال الى حسابتها ملاين وكل هذا بهدف ان تتزوج به وعندما هربت عرض عليها مبلاين الملاين لتقبل به وتتزوجه وارسل شقيقه طارق الذي ترك البرلمان وذهب يريد اقناع سوزان بالزواج بهشام ولكن رفضت مقابلته وغيره الكثيررررر الكثيرررر وسوزان قبل هشام كانت تتعرض لمطاردات المليونير العاشق عادل معتوق وملاحقاته ورفع عليها عدة قضايا وصلت الى اربعين حسب محاميها لانها رفضت ان تكون زوجته طاردها عشر سنين وللمفارقه هو ايضا كان يتهمها بسرقة 100 دولار والحقيقه انها سرقة قلبه وكان يطلب من الانتربول الدولي ان يقبض عليها وغيره الكثيرررررر من مطاردات المليونير معتوق للفاتنه سوزان التي دمرها جمالها الخارق فلقد كانت تبهر كل من يراها وانا لاالوم احد لاانكم لم تشاهدو سوزان وكل ما تعرفونه هيفاء وامثالها ولكن سوزان مختلفه وكانت اذا وجدت في مكان يجتمع حولها الناس حسب محاميها سوزان لامثيل لها
موافق غير موافق
0

أضف تعليقك comment

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • نسخة قابلة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية كاملة
السمات الأكثر بحثاً
لا توجد سمات لهذا الموضوع
قيم هذا الموضوع
2.00
آخر التعليقات
أمان في خدمتكم دائماً
إتصل بنا