أرشيف الأخبار 2001- 5/2005

       
  الخميس, 18 أيلول 2014

أرسل خبراً

إحصائيات

الصفحة الرئيسة

جديد الأخبار

الصفحة الرئيسة / أمان

بحث عن خبر

English

 أخبار الوطن العربي
تغيير حجم الخط --->

4- 2007 - 08: 2   (نشرها: )
باحث أزهري يعتبر الزواج العرفي هو" الأصل في الإسلام "

وآخر يعتبره "اختلاط جنسي"

دعا الباحث الإسلامي بجامع الأزهر في مصر عبد الرؤوف عون الى تشجيع الزواج العرفي بين طلاب الجامعات معتبراً أن من ينكر الزواج العرفي "قد يكون كافراً مرتداً" لأنه ينكر معلوماً من الدين.

ونقلت "العربية نت"عن الباحث عون قوله إن نظام الزواج الحديث "البدعي" أقرب إلى الزواج الكاثوليكي منه إلى الزواج الإسلامي حيث أنه حول الزواج إلى تجارة وليس علاقة حب وسكن بين الزوجين، وكبل أعناق الشباب بقسائم ومغالاه وشكليات "ما أنزل الله بها من سلطان" وجعل الطلاق أمراً صعباً.

هذا ويرى الباحث عبد الرؤوف عون أن "الزواج البدعي" هو الذي يتم توثيقه بالأوراق الحكومية في قسيمة، وقد تم ابتداع هذا النوع من الزواج " عام 1930 أثناء الاحتلال الغربي لبلاد المسلمين وبعد فساد الذمم عند العديد من الرجال والنساء".

وأضاف الباحث عون أن أركان الزواج العرفي تقوم على مذهب الإمام أبو حنيفة النعمان، حيث أجمع العلماء على" أن العروس إذا كانت أقل من سن البلوغ فلا زواج لها إلا بولي رشيد وشاهدي عدل، وأما إذا كانت العروس بالغة عاقلة فلا يشترط الولي في عقد النكاح بشرط رضا الزوجين ووجود شاهدي عدل فقط".

واستشهد الباحث عون بحديث للرسول ""الأيم" أحق بنفسها من وليها" ،و"الأيم" هي المرأة البالغة العاقلة التي لا زواج لها.

ويرى الباحث عبد الرؤوف عون أن الزواج العرفي هو الأصل في الإسلام وأن "زيجات النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة كانت عرفية".

وأوضح أن من فضائل الزواج العرفي أن العصمة تكون في يد الزوجة أيضاً وبشكل طبيعي ويجوز لها أن تطلق نفسها، داعياً الفتيات بخاصة إلي السعي إلى هذا النوع من الزواج بعد الاقتناع به حتى لو لم يوافق أي فرد من الأسرة، ولا يهم علمهم طالما أن الفتاة بالغة عاقلة مؤكداً أنه نظام مأخوذ به في مصر.

من جانبه عارض د.محمد رأفت عثمان، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية ومجمع فقهاء الشريعة بأميركا، آراء عبد الرؤوف عون مؤكداً أن العلاقات التي تحدث بين الشباب في الجامعات وأحياناً في المدارس هي أقرب للزنى تحت ستار الزواج العرفي لأنهم يتزوجون دون ولي وهو أحد أركان الزواج عند كل الفقهاء فيما عدا رأي أبي حنيفة.

وأضاف د.محمد رأفت عثمان" أن هذا يصادم حديثاً صحيحاً للرسول صلي الله عليه وسلم يؤكد ضرورة وجود الولي" موضحاً " أنه لو كان أبو حنيفة يعيش في زماننا ورأى ما فيه من مفاسد لعدل عن رأيه واشترط وجود الولي في الزواج كباقي الفقهاء".

ويضيف رأفت عثمان أن ما يحدث في معظم الحالات مجرد اختلاط جنسي تحت وهم أنه زواج، وقد وضح الرسول حكم الزواج دون ولي في قوله: "أيما امرأة نكحت نفسها دون إذن وليها فنكاحها باطل.. باطل.. باطل".

يذكر أن وزارة الشؤون الاجتماعية بمصر أصدرت إحصائيات أكدت أن هناك 255 ألف طالب وطالبة في مصر متزوجون عرفياً و14 ألف طفل من مجهولي النسب هم نتاج هذا النوع من الزواج.

هذا وقد وافق مجمع البحوث الإسلامية في مصر في بداية العام الحالي على نشر كتاب للباحث عبد الرؤوف عون يشجع فيه على الزواج العرفي ويعتبره الأصل في العلاقة بين الرجل والمرأة، مرتكزا على أن "زيجات النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة كانت عرفية"، ويحمل الكتاب عنوان "الزواج العرفي حلال حلال".  

 أرسل لصديق نسخة قابلة للطباعة قيم الموضوع (قراءة : 3511 | أرسل لصديق : 3 | طباعة : 193 | تقييم : 0.00 / 0 صوت)

التالي:
مصر تلقي القبض على فلسطينية تهرب أجزاء أسلحة 
أول عربية ترأس الجمعية العامة للأمم المتحدة... تضع نصب عينيها المساواة وتمكين المرأة 
شرطة نسائية لحماية الطالبات الكويتيات في الأردن 
قطر: دورة حول حرية التعبير للإعلاميين تناقش التمييز ضد المرأة 
الأمينة العامة الجديدة لإتحاد المرأة الصحراوية تعد باستكمال انجاز برنامج المنظمة 

السابق:
وفد نسائى كويتى يجتمع مع شيخ الازهر فى اطار زيارة الى مصر
اصدار ديوان الشاعرة وفاء العمراني
محمود قابيل سفير النوايا الحسنة يطالب برعاية الأطفال
المرأة الجديدة تعلن حملة لإصدار قانون أكثر ديمقراطية يتيح للعمل الأهلي القيام بدوره
مشروع للتوأمة بين جمعيتي تأهيل المرأة الأردنية والودادية الجزائرية

أضيف حديثاً على هذه الفئة
منظمة دولية تدعو للرأفة بالخادمات في رمضان  
60% من النساء العربيات يشعرن أنهن يعاملن بشكل عادل بالمقارنة مع الرجال  
البنوك الإسلامية الخليجية تفتح الأبواب أمام العنصر النسائي 
تقرير شبكة النبأ الدوري لحقوق الانسان العربي.. الإضطهاد الطائفي وعبودية العمالة 
15 الف مثل شعبي عن المرأة للمرة الاولى بالعربية 
خبراء عرب: يجب محو أمية النساء والإسلام يعزز مكانتهن 
كاتبة عربية تدعو المسلمين للاجتهاد في زواج المتعة والمثلية الجنسية 
أشكال مختلفة من العنف الاسري تواجه الاطفال في الوطن العربي 
(العربية لحقوق الانسان) في الأردن تطالب بالعمل لاستعدادة حقوق الفلسطينيين 
خطة لتطوير التعليم فى الوطن العربي وتغيير الصورة النمطية للمرأة في المناهج 

إقرأ أيضاً ...
رجل دين مغربي يتمسك بفتوى تزويج فتيات دون العاشرة ويهاجم منتقديه
الامارات: تعيين سيدتين لأول مرة سفيرتين في الخارج
اليمن : الأغبري ينفي استبعاد توقيع المرأة بعقد الزواج والهمداني تطالب بإلغاء التمييز
هل المرأة إنسان؟
الإمارات : "الهلال" ومفوضية اللاجئين تعلنان تفعيل نشاطات صندوق الشيخة فاطمة لرعاية المرأة اللاجئة
فلسطين : جمعية مدرسة الأمهات تخرج الفوج الأول في قرية روجيب
دراسة بحثيه نسوية تظهر أثر الحصار على الأسرة الفلسطينية من وجهة نظر المرأة
اغتصاب.. باسم الدين!!
فلسطين : رئيس بلدية اريحا يبحث اطلاق مشروع التوعية الصحية والنفسية للمرأة
اليمن : عشرات السجينات يناشدن الرئيس وضع حد لمآسيهن

الصفحة الرئيسية

© مركز الأخبار - أمان