أرشيف الأخبار 2001- 5/2005

       
  الثلاثاء, 16 أيلول 2014

أرسل خبراً

إحصائيات

الصفحة الرئيسة

جديد الأخبار

الصفحة الرئيسة / أمان

بحث عن خبر

English

 تحقيقات وآراء
تغيير حجم الخط --->

5- 2006 - 05: 0   (نشرها: )
بعد وفاة الزوجة‏:‏المعاش من حق الزوج

الأهرام

تحقيق‏-عبير الضمراني : خطوة إيجابية وموفقة طال انتظارها‏...‏ هكذا وصف الخبراء وأساتذة القانون موافقة مجلس الوزراء أمس الأول علي مشروع قانون مساواة الرجل بالمرأة في الحق في الحصول علي المعاش‏,‏ حيث سيستحق الرجل معاش زوجته إذا توفيت‏,‏ وهو مالم يكن متاحا ومطبقا من قبل‏,‏ الأمر الذي يوفر الحياة الكريمة لآلاف الأسر‏,‏ لاسيما تلك التي يعاني أفرادها من الظروف الخاصة‏,‏ والتي تنتظر إقرار القانون بشكله النهائي بصورة عاجلة‏,‏ لانتشالها من ضوائقها المالية‏.‏

في البداية يقول الدكتور أحمد سعد ـ أستاذ القانون المدني ووكيل كلية الحقوق بجامعة القاهرة والمحامي بالنقض‏:‏ إن للزوجة ذمة مالية مستقلة عن الذمة المالية للزوج‏,‏ وهذا يعني أن لها أهلية قانونية وحقوقا أسوة بالزوج‏,‏ كما أنه يتم استقطاع نسبة من دخلها أو راتبها شهريا في أثناء حياتها لصالح المعاشات‏,‏ فبأي مبرر لا تعطي الزوجة معاشا للزوج والأبناء فلو أخذته الدولة تحت ستار أن الزوجة توفيت وكأن الدولة قامت بإثراء بدون سبب مشروع‏.‏

ويضيف أن الزوجة عندما تعمل فقد تغير مفهوم الإنفاق في الأسرة‏,‏ تحت ستار الحاجة الاقتصادية حيث تتحمل أعباء مع زوجها فعندما تتوفي الزوجة تتغير القيمة المالية التي كانت تؤول إلي الأسرة التي كانت تعيش من أجلها‏,‏ مثل الأب الذي ينفق دخله في أثناء حياته وعند وفاته يمتد معاش الزوج للزوجة والأبناء‏,‏ فلماذا لا يتم ذلك للزوجة ليمتد معاشها للزوج والأبناء خاصة أنها تتقاسم معه المسئولية وتربية الأبناء‏,‏ كما أنها تسدد حصتها للدولة‏,‏ فضلا عن أن القسط الذي تدفعه خصما من مرتبها يعتبر بمثابة عقد اشتراك لمصلحة الغير‏,‏ مثل أن يقوم الأب بالتأمين علي الحياة لمصلحة الزوجة والأبناء ولا تكون الزوجة طرفا في العقد‏,‏ ولكن في حالة وفاة الزوج يتم صرف هذا التأمين لها ولأبنائها‏,‏ وكذلك عندما يستقطع جزء من راتبها لصالح التأمينات والمعاشات ويعتبر هذا قسطا اشترطت به علي الدولة أن يؤول إليه هذا المال عند بلوغها سن المعاش وبعدها لزوجها ولأولادها‏,‏ فهذا حقها وحق أسرتها‏,‏ فهو يعتبر اشتراكا لمصلحة الغير‏.‏

ويشير الدكتور أحمد سعد إلي أن هناك من الحالات التي يكون هذا المعاش لها ضروريا ولازما لاستمرار الحياة لأبنائها كما في حالة تقاعد الزوج أو مرضه وليس له معاشا فمن أين له أن ينفق علي نفسه أو أبنائه‏,‏ سوي من المبلغ الذي سددته زوجته في أثناء حياتها الوظيفية فلا مبرر لحرمانهم من حقوقهم‏,‏ والقول بعكس هذا مخالف للدستور لأن مبدأ المساواة مبدأ أساسي في الدستور‏.‏

** امتداد المعاش للأبناء

هناك بعض النقاط تجب مراعاتها في أثناء التطبيق‏.‏ كما يقول الدكتور أحمد سعد ـ منها أن امتداد المعاش للزوج والأبناء ضروري حتي لا تنهار الأسرة أو تمر بضيق مادي فيمتد حتي زواج الفتاة ويعود لها إذا طلقت من زوجها بغرض حماية الأعراض وحتي لا تنحرف أو تصبح تحت وطأة الزوج‏,‏ فيكون لها معاش والديها ليحميها من عوادي الزمن‏,‏ وأيضا يمتد معاش الأم لابنها حتي سن الرشد أو حتي يجد وظيفة ينفق بها علي نفسه فينقطع عنه المعاش حينئذ‏.‏

** خطوة إيجابية

‏-‏ محمد علي شحاته المحامي بالاستئناف العالي يري أن هذه خطوة ايجابية طال انتظارها وموفقة من حكومة الدكتور احمد نظيف‏,‏ لانه كما ان للمرأة الحق في معاش الرجل‏,‏ فله هو أيضا نفس الحق في استحقاق معاش زوجته خاصة اذا كانت تعمل في وظيفة تمنحها معاشا كبيرا بينما الزوج يعمل في قطاع خاص ولا معاش له أو خرج من الوظيفة بمعاش مبكر أو مريض وينفق الكثير علي علاجه ومعاشه لا يكفي‏,‏ فهنا تجب المساواة بين الرجل والمرأة‏,‏ ويمتد معاش الزوجة أيضا الي الابناءاذا كانوا قصرا أو هناك ابنة غير متزوجة حتي سن الزواج‏,‏ وهذا لاشك أنه يحقق نوعا من التكافل الاجتماعي للاسرة ويصونها من التشرد‏,‏ ويحميها من الاحتياج لمساعدة الغير‏,‏ خاصة مع صعوبة الحصول علي فرصة عمل بالنسبة للانباء‏,‏ وبالتالي فإن معاش والدتهم سيساعدهم علي مواجهة ظروف الحياة الصعبة‏.‏

** ضوابط وحدود

يشير محمد علي شحاته أيضا الي انه لا يجب ترك الامور بلا ضوابط بل يجب وضع حدود لها فإذا كان للزوج معاش ولزوجته معاش آخر‏,‏ فلا يمكن أن يستحق المعاشين معا بل يكون استحقاقه لأكبر المعاشين‏,‏وفي حالة وفاة الزوج وعدم وجود قصر أو بنات بلا زواج فيجب ان ينقطع هذا المعاش فورا‏.‏

كما يجب التغاضي عن طلب شهادة اثبات ان الشخص مازال علي قيد الحياة بعد أن استمر في استحقاق المعاش بعدة سنوات خاصة بعد صدور الرقم القومي الذي يثبت كل شيء‏,‏ فمن هذه البطاقة القومية يمكن التعرف علي جميع البيانات الشخصية للمواطن من الميلاد حتي الوفاة‏,‏ فلا توجد دولة من دول العالم تطلب هذه الشهادة لذا يجب الغاؤها والتغاضي عنها‏.‏

** مبدأ المساواة

‏-‏ الدكتور حمدي عبد الرحمن أستاذ القانون المدني بكلية الحقوق جامعة شمس يري ان هذا القانون المهم جاء متأخرا لان الوضع الطبيعي هو مبدأ المساواة وفقا للدستور وبالتالي فإن هذا القرار أثلج صدورنا لانه طبق المساواة بين الرجل والمرأة في جميع الحقوق والواجبات مشيرا الي ان أي تمييز بسبب الجنس أو الدين او غيره يعتبر تمييزا غير دستوري وهو المبدأ الذي تسير عليه كل الدول المتحضرة‏.‏

ويضيف الدكتور حمدي عبد الرحمن أن هذا القانون يجب ألا يترك أي مجال للتمييز بين الرجل والمرأة فيعامل الزوج علي قدر المساواة تماما عند التطبيق سواء من حيث شروط الاستحقاق أو توقيته أو اجراءاته بمالا يترك أي مجال لعدم المساواة في أي شكل من الاشكال‏,‏ وألا يضع شرطا أو قيدا ليس موجودا بالنسبة لاستحقاق المرأة‏,‏ مشيرا الي أن تنفيذ هذا القانون يكون بشكل فوري ولا يمكن ان يكون بأثر رجعي الا اذا نص القانون علي ذلك‏.‏  

 أرسل لصديق نسخة قابلة للطباعة قيم الموضوع (قراءة : 828 | أرسل لصديق : 0 | طباعة : 200 | تقييم : 0.00 / 0 صوت)

التالي:
نحو التمكين السياسي للمرأة السورية 
على هامش دراسة العنف ضد المرأة 
المرأة و الحياة.. من الإهمال إلى الإعمال 
حوارات نجيب محفوظ: اليوم العالمي لحرية الصحافة‏!‏ 
قبل الأربعين الأرملة محرومة من المعاش 

السابق:
الوفاق تدعو لقانون عمل يؤمن حقوقا أوسع للعمال
في استفتاء نسائي خاص بـ«الرياض»:83٪ من السعوديات يقبلن الزواج بعد سن 19 و56٪ يؤكدن نجاحه
أسمى خضر : نحن أمام مشكلة كبيرة: نزيلات »الخنساء« ضحايا .. ولتجدد العنف أسبابه
الأميرة نوف: الموقع سيزيد فرص الفتيات في الحصول على وظائف،جمعية النهضة النسائية تطرح السير الذاتية
دور المرأة في فن 'العديد'

أضيف حديثاً على هذه الفئة
في دراسة ميدانية : نساء الريف في الجزيرة السورية، بين التراب والشمس 
مصر : دعوات صارمة لتغيير قانون الأحوال الشخصية 
جمعية حقوق الرجال في ليبيا : عودة المرأه الى البيت 
هل المرأة إنسان؟  
مُفتية النساء في مصر د. سعاد صالح لـ الجريدة: المرأة لا تصلح لمنصب شيخ الأزهر! 
ظاهرة الانتحاريات في العراق نتاج تخلف وفقر ام مقاومة احتلال ؟ 
تهاني الجبالي: الجمع بين منصة القضاء والواجبات المنزلية ليس عبقرية  
حركة إصلاحية حقيقية ضمانة لتغيير واقع المرأة  
إنتحاريون أطفال.. آخر ماتبقّى من أوراق القاعدة في العراق 
بنت الشاطئ نموذج للمرأة المثالية 

إقرأ أيضاً ...
رجل دين مغربي يتمسك بفتوى تزويج فتيات دون العاشرة ويهاجم منتقديه
الامارات: تعيين سيدتين لأول مرة سفيرتين في الخارج
هل المرأة إنسان؟
الإمارات : "الهلال" ومفوضية اللاجئين تعلنان تفعيل نشاطات صندوق الشيخة فاطمة لرعاية المرأة اللاجئة
فلسطين : جمعية مدرسة الأمهات تخرج الفوج الأول في قرية روجيب
دراسة بحثيه نسوية تظهر أثر الحصار على الأسرة الفلسطينية من وجهة نظر المرأة
اغتصاب.. باسم الدين!!
فلسطين : رئيس بلدية اريحا يبحث اطلاق مشروع التوعية الصحية والنفسية للمرأة
اليمن : عشرات السجينات يناشدن الرئيس وضع حد لمآسيهن
فلسطين : مقتل امرأة بالرصاص فى بلدة قبلان جنوب نابلس

الصفحة الرئيسية

© مركز الأخبار - أمان