أرشيف الأخبار 2001- 5/2005

       
  الثلاثاء, 30 أيلول 2014

أرسل خبراً

إحصائيات

الصفحة الرئيسة

جديد الأخبار

الصفحة الرئيسة / أمان

بحث عن خبر

English

 العنف ضد المرأة
تغيير حجم الخط --->

7- 2008 - 01: 2   (نشرها: ش.ع)
فلسطين : الدعوة إلى سن قوانين تكفل تحقيق الحماية والإنصاف للنساء المعنفات

كتبت نائلة خليل

قال مختصون ومهتمون بقضايا العنف ضد النساء إن القانون المطبق في الأراضي الفلسطينية يعتبر العقبة الأبرز التي تحول دون تحقيق الحماية والإنصاف للنساء المعنفات.

وأكدوا أهمية تغيير قانون الأحوال الشخصية بشكل خاص، وسن قوانين تحمي المرأة وتنظم الأسرة، وتأخذ بعين الاعتبار خصوصية المجتمع. ونوهوا إلى أن عدم وجود تكاملية في الخدمات التي تقدم للمرأة المعنفة يعتبر أحد المعوقات الخطيرة التي لا تشجع النساء على طلب المساعدة، سواء من الشرطة أو من المؤسسات المختصة.

وانتقد المشاركون في جلسة نقاش نظمتها المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية "مفتاح"، أمس، في البيرة، عدم وجود سياسات وإجراءات واضحة مكتوبة بشأن التعامل مع قضايا العنف ضد النساء، ما يخلق تحدياً يومياً أمام العاملين مع النساء من وزارات ومؤسسات وشرطة.

وتندرج جلسة النقاش ضمن مشروع "النوع الاجتماعي، السلام والأمن" الممول من صندوق الأمم المتحدة للسكان، وذلك بهدف بلورة توصيات تتعلق بورقة سياساتية أعدت حول "العنف الأسري المبني على النوع الاجتماعي"، واعتمدت على نتائج مسح العنف الأسري في الأراضي الفلسطينية العام 2006، الصادرة عن الجهاز المركزي للإحصاء.

وأبرز ما خلصت إليه الدراسة هو أن سيدتين من بين ثلاث يعانين من العنف النفسي، وواحدة من بين أربع نساء تعاني من العنف الجسدي.

وشارك في الجلسة كل من النائبين سحر القواسمي، وعلاء ياغي، والمقدم عبد الجبار برقان نائب مدير شرطة بيت لحم، ووكيل وزارة شؤون المرأة سلوى هديب، والمحامية غادة شديد، ومحمد أبو حميد ممثلاً عن وزارة الشؤون الاجتماعية، والأخصائية الاجتماعية اعتدال الجريري من جمعية المرأة العاملة، وناشطات نسويات في المراكز النسوية، فيما أدارتها الإعلامية فداء البرغوثي. وأكد المشاركون قصور القانون والتشريعات الفلسطينية في هذا السياق، منوهين إلى الحاجة إلى سن قوانين جديدة تنصف المرأة.

واستعرض برقان المعوقات التي تقف أمام الشرطة أثناء النظر في قضية امرأة جرى تعنيفها، وقال: إن القصور في القانون، والمعوقات الاجتماعية التي تتمثل بالتضارب بين الدور المهني للشرطة والمفاهيم الشخصية والمجتمعية اتجاه المرأة تجعل الشرطي يقوم بدور المصلح وليس رجل الأمن، إضافة إلى التهديد التي تتعرض له المرأة من أهلها في حال أقدمت على تقديم شكوى ضد زوجها أو شقيقها.

واعتبر أن أبرز المعوقات كذلك، يتعلق بالمؤسسات، وتحديداً وزارة الشؤون الاجتماعية، "حيث لا يتوفر موظفون تابعون للوزارة بعد انتهاء ساعات الدوام الرسمي، أو في أيام العطل والأعياد، لمتابعة الحالات الطارئة أو التي تستجد خلال المساء".

وقال أبو حميد "إن الشرطة ووزارة الشؤون الاجتماعية كلاهما يرتهن للصلاحيات التي يعطيها إياه القانون، وهما مقصران بشكل كبير، ولا يستطيعان تجاوز هذا القانون بالرغم من ذلك لعدم وجود بديل عنه حتى اللحظة".

وأكدت هديب أن "وزارة شؤون المرأة تنبهت منذ البداية لأهمية دور الشرطة والقضاة، لذلك قامت بتدريب كادر كامل منهم على كيفية التعامل مع قضايا العنف الموجهة للنساء، بهدف خلق وعي حول ذلك والتبني الأوسع لقضايا النساء من منظور حقوقي".

وكشفت عن أن الوزارة "بصدد بناء دور حماية خاصة بالنساء المعنفات في منطقة الأغوار"، مؤكدة في الوقت ذاته أن "غياب دور المجلس التشريعي يجعل التحديات أكبر وأصعب".

وفي مداخلة لها، أكدت الجريري "أهمية ألا يقتصر تدخل المؤسسات على المرأة التي تتعرض للعنف بل وعلى الرجل المعتدي، وأن يكون التدخل على شكل عائلي وزوجي لضمان نجاعة أكبر".

ويثير مسح العنف الأسري لجهاز الإحصاء مخاوف العاملين والمهتمين بالشأن النسوي على المستويين الرسمي والعام، لا سيما أن هذه الدارسة تعتبر الأولى من نوعها في فلسطين، وأرقامها مقاربة للأرقام العالمية حول العنف ضد المرأة.

وتكمن أهمية الدراسة، حسبما أكدت الإعلامية فداء البرغوثي، في كونها "شكلت قاعدة للاطلاع على العلاقات الاجتماعية في المجتمع الفلسطيني، إضافة إلى أنها شملت المتزوجات والعزباوات والأطفال وكبار السن".

ونوّهت البرغوثي إلى أن وجود نسبة ضئيلة من النساء المعنفات ممن يتوجهن لطلب المساعدة من المؤسسات، حسبما جاء في نتائج المسح، يعتبر أمراً خطيراً يجب الوقوف على أسبابه، ومعرفة أين يكمن السبب في تدني طلب النساء المعنفات للمساعدة!.

وحسب الإحصائية، فإن 62% من النساء اللواتي سبق لهن الزواج تعرضن للعنف النفسي، فيما تعرضت 23% منهن للعنف الجسدي، و11% تعرضن للعنف الجنسي لمرة واحدة على الأقل.  

 أرسل لصديق نسخة قابلة للطباعة قيم الموضوع (قراءة : 1086 | أرسل لصديق : 0 | طباعة : 183 | تقييم : 0.00 / 0 صوت)

التالي:
الأردن : شاب يقتل والدته في الضليل 
فلسطين: دعوة للتنسيق بين المؤسسات الرسمية والأهلية في وضع سياسات تضمن حماية المرأة من العنف الأسري 
محامي نادي الاسير يزور الاسيرات الفلسطينيات اللواتي تم نقلهن الى سجن الدامون 
فلسطين المحتلة : اصابة عائشة عطايا بجراح متوسطة برصاص قوات الاحتلال جنوب غزة 
فلسطين المحتلة : اعتداء عنصري - مستوطنة تهشم ركبة مواطنة فلسطينية 

السابق:
السعودية : هيئة البطحاء تنقذ امرأة من تهديد شاب بفضيحة جوال
البحرين : الدفاع يطلب عرض المتهم بقتل الخادمة على الطب النفسي
مصر : أستاذ الجامعة طارد "المعيدة" بالرسائل الغرامية وعقود زواج عرفي مزيفة لرفضها الزواج منه
مصر : صعيدى يمزق جسد زوجته بسكين لرفضها السفر معه
شكاوى إلى «سيدتي»: مركز البلاغات ضد العنف الأسري في السعودية بحاجة إلى تفعيل!

أضيف حديثاً على هذه الفئة
أكاديمية بحرينية للقتال تدرب الفتيات على مواجهة التحرش الجنسي 
مقابلة مع منسقة منظمة نهضة المرأة في زيبمابوي: "المرأة، ضحية التعذيب والاغتصاب وعنف الدولة"  
أُسر تكتوي بنار العنف.. أين الخلل ؟ 
الأردن: 97% من النساء تعرّضن لأحد أشكال العنف  
الأردن : "شمعة" تضع خطط عمل لمناهضة العنف ضد المرأة بمشاركة واسعة 
اغتصاب.. باسم الدين!!  
فلسطين: مؤسسات نسوية وحقوقية تنظم اعتصاماً احتجاجاً على "محاكمة لامرأة بتهمة سفاح قربى بدل اغتصاب" 
باكستان : العنف الأسري يجعل إمرأة تلقي صغيرتها في النهر  
البحرين : القبض على عصابة تختطف النساء وتجبرهن على الرذيلة 
البحرين : طلب منها علاقة عاطفية وإلا نشر صورها على الإنترنت  

إقرأ أيضاً ...
في دراسة ميدانية : نساء الريف في الجزيرة السورية، بين التراب والشمس
امريكا : خمسة نشطاء بينهم نساء يربحون جائزة هيومن رايتس ووتش
نيجيريا : عمدة مهدد بالفصل لأنه طلق زوجته لتطعيمها أطفالهما ضد الشلل!
مصر : دعوات صارمة لتغيير قانون الأحوال الشخصية
جمعية حقوق الرجال في ليبيا : عودة المرأه الى البيت
هولندا : مؤتمر دولي يدعو العزاب للزواج وفهم طبيعة المرأة
اليمن : الأغبري ينفي استبعاد توقيع المرأة بعقد الزواج والهمداني تطالب بإلغاء التمييز
الإمارات : "الهلال" ومفوضية اللاجئين تعلنان تفعيل نشاطات صندوق الشيخة فاطمة لرعاية المرأة اللاجئة
اليمن : سياج تناقش التناولات الإعلامية للاطفال المنتهكين جنسيا
اليمن : وزير الصناعة يؤكد حرص الحكومة على تشجيع النشاط الاقتصادي للمرأة

الصفحة الرئيسية

© مركز الأخبار - أمان