أرشيف الأخبار 2001- 5/2005

       
  السبت, 22 تشرين ثاني 2014

أرسل خبراً

إحصائيات

الصفحة الرئيسة

جديد الأخبار

الصفحة الرئيسة / أمان

بحث عن خبر

English

 فلسطين
تغيير حجم الخط --->

5- 2008 - 08: 0   (نشرها: ش.ع)
يتعرضون لتعذيب نفسي وجسدي: 40 معتقلا فلسطينيناً في سجن الجلمة

جنين/ علي سمودي

تغص أقسام كاملة وغالبية الزنازين في مركز تحقيق سجن الجلمة بمعتقلين من حركة الجهاد الإسلامي ممن اعتقلتهم قوات الاحتلال الإسرائيلي في حملاتها الأخيرة التي استهدفت ضرب البنية التحتية لسرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي التي تتخذ من شمال الضفة الغربية وتحديدا مثلث جنين طولكرم ونابلس مركزا لنشاطها. وكشفت لجنة الأسير الفلسطيني النقاب عن وجود أكثر من 40 معتقلا من مدن الضفة الغربية يقبعون في زنازين سجن الجلمة ويتعرضون للتحقيق الوحشي بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي حيث تمارس بحقهم جميع أشكال التعذيب المحظورة دوليا.

إجراءات عقابية انتقامية

وقالت اللجنة في تقرير صدر عنها أن المعتقلين يتعرضون لظروف تحقيق قاسية مثل المعتقل محمد خليل الذي جرى تقييده من قدميه ويديه والقي عارا في ساحة السجن لمدة 3 أيام دون طعام أو ماء ومنع من قضاء حاجته ولم تتوقف العقوبات بحقه إلا بعدما أغمي عليه وأصيب بنزيف دم في انفه.

عذاب مستمر

واستنادا لإفادات المعتقلين التي حصلت عليها اللجنة فان رحلة العذاب للمعتقل تبدأ منذ اللحظة لاعتقاله حيث الضرب المبرح داخل الدوريات ونقلت عن المعتقل سليمان خالد أن الجنود وضعوا العصبة على عينيه وقيدوه ووضعوه وسط الجنود في الدورية وبعد انطلاقها أزال احدهم العصبة ويقول كانوا نحو عشر جنود صبغوا وجههم باللون الأسود ولم يتوقفوا عن ضربي بأيديهم وبنادقهم وشتمي والبصاق في وجهي ووضع راسي أرضا وضربه بأرضية الدورية حتى وصلنا لمعسكر سالم وأمضيت يومين مع المحققين ثم نقلوني للجلمة حيث لا زلت موقوف منذ 29 يوما دون السماح لي بتبديل ملابسي ومنعي من مقابلة المحامي والصليب وعملية التحقيق لم تتوقف يوما.

التحقيق الوحشي

العديد من المعتقلين أصيبوا بجروح جراء الضرب خلال عملية الاعتقال والهدف كما قال المعتقل سائد جميل للجنة الأسير إرهاب الأسير وفرض الرعب والخوف عليه قبل بداية عملية التحقيق التي تستمر بشكل مكثف خاصة خلال الأسبوع الأول ويضيف طوال فترة التحقيق لم اعرف الليل من النهار تتالى طواقم المحققين على تعذيبي ضربوني بالعصي والبنادق و منعوني من الشرب والطعام يومين علما أن الطعام الذي يقدم لنا سيء ولا يصلح حتى للحيوانات، ويضيف كما استخدموا معي آلة الكشف عن الكذب والصدمات الكهربائية ولا زال سائد رهن التوقيف والتحقيق في سجن الجلمة وتدهورت حالته الصحية بسبب معاناته من الروماتيزم وقال أن المخابرات ساومته على توفير العلاج مقابل الاعتراف.

أساليب قاسية

وروى الأسير فارس نعمان أن ضباط المخابرات أرغموه على خلع ملابسه واحتجزوه يومين في غرفة المرحاض دون طعام أو شراب وفي اليوم الثالث عرض عليه الجنود التوقيع على اعترافات بتهم لم يقوم بها مقابل وقف تعذيبه وعندما رفضت قالوا لي لن ترى الشمس مجددا وقيدوا يدي و انهالوا علي ضربا ثم وضعوني في زنزانة مظلمة وصغيرة لمدة 3 أيام ثم نقلوني للتحقيق، أما الأسير جمال مبروك فاحتجز في غرفة مظلمة لمدة 7 أيام لم يسمح لها بمغادرتها أو إخراج الجردل الذي قضى فيه حاجته ولم يتلقى سوى 5 وجبات طعام حتى أصيب بمرض جلدي ويقول عندما نقلوني للتحقيق قالوا أنت مريض بالجرب وعندما نرسلك للمعتقلين لن يستقبلوك فاعترف ثم رفضوا علاجي ولا زلت أتعرض للتحقيق منذ 3 أسابيع بينما تزداد الفطريات في جسدي.

صور أخرى

وتعرض الأسير صبري رزق للتعذيب لمدة أسبوعين ويقول صدمات كهربائية وضرب وشبح ليلا نهار ودوشات ماء ساخنة وباردة، وكلما حاولت الصلاة كانوا يهاجمونني وكانوا دوما يوجهون لي الشتائم وهددوني باعتقال أمي وزوجتي وتعذيبهن والأشد مرارة انه في يوم السبت حيث عطلة المحققين كان يتناوب علي الجنود ويمنعوني من النوم أو الاستحمام، وقال المعتقل معين ذياب أن المخابرات تتعامل بوحشية مع كل معتقل يتهم بالانتماء للجهاد الإسلامي وفي إحدى المرات وبعدما تعرضت للضرب حتى أصبت بنزيف دم في انفي امسكني الضابط من راسي وقال لي انسى التحقيق واحكي لي فقط كيف جندوك ودربوك وسأوقف التحقيق عنك وعندما قلت له لا اعرف استدعى 3 جنود وقال لهم انه ملك لكم مخرب كبير من الجهاد الإسلامي لا يحلم إلا بموتكم وخرج وتركني معهم وسط العذاب ولأكثر من 4 ساعات لم يتوقفوا عن ضربي حتى فقدت القدرة على الحركة.  

 أرسل لصديق نسخة قابلة للطباعة قيم الموضوع (قراءة : 755 | أرسل لصديق : 0 | طباعة : 227 | تقييم : 0.00 / 0 صوت)

التالي:
سبعة اطفال فلسطينيين يقتلون في غارة اسرائيلية 
مركز الدفاع عن الاسرى: اسرائيل اعتقلت 6200 طفلا فلسطينياً خلال انتفاضة الاقصى 
نادي الأسير الفلسطيني: 93 معتقلا بينهم نساء و9 أطفال خلال شهر نيسان في محافظة الخليل 
الضحية الــ 146 للحصار على غزة امرأة 
الأسرى للدراسات: اجراءات قمعية ضد الأسرى والأسيرات الفلسطينيين من إدارة السجون فى المعتقلات 

السابق:
فلسطين المحتلة : تجاوز الديمقراطية والمواثيق الدولية ومبادئ حقوق الإنسان أسباب ملء السجون الاسرائيلي
فلسطين المحتلة : إسرائيل تعلق زيارات الأسرى والأسيرات بكافة المعتقلات حتى إشعار آخر
فلسطين : أسلوب تعذيب جديد ينتهجه جنود الاحتلال أثناء الاعتقال
فلسطين : اسرائيل تقمع الحرية الدينية للمسيحيين والمسلمين في القدس
مركز الديمقراطية وجمعية المرأة تصدران دليلا تثقيفيا يوصي بزيادة وعي فلسطينيات عاملات بالعمل النقابي

أضيف حديثاً على هذه الفئة
دراسة بحثيه نسوية تظهر أثر الحصار على الأسرة الفلسطينية من وجهة نظر المرأة  
فلسطين : "ائتلاف الجمعيات من أجل تمثيل النساء في لجنة المتابعة العليا" يطالب بالتمثيل النسائي 
حاجز الموت يقتل الطفل الفلسطيني "زيد" بعد لحظات من ولادته  
124 ألف أمي فلسطيني.. 77بالمئة منهم نساء !  
المرأة الفلسطينية تترشح للقضاء الشرعي للمرة الأولى  
مئات القروض والزيارات والفرص التدريبية للفلسطينيات  
وزارة الأسرى: القوة المفرطة بحق المعتقلين الفلسطينيين أدت الى استشهاد سبعة واصابة المئات منهم 
الشرطة الفلسطينية تتأمل توفير امكانيات قابلة لإعداد مركز إصلاح وتأهيل مؤهل مهنيا 
نسبة الطلاق في فلسطين الأقل عالمياً! 
مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان: الإفراج عن النائبة الفلسطينية منى منصور 

إقرأ أيضاً ...
منع 40 أردنيا من مغادرة اندونيسيا بتهمة الاتجار بالبشر
البيض فى بريطانيا يتعرضون للتمييز العنصري
البيض فى بريطانيا يتعرضون للتمييز العنصري
اصابة الاسير الفلسطيني عبد الله البرغوثي برضوض اثر تعرضه للضرب في عزل سجن عسقلان
دراسة تؤكد أن نحو ثلث الأطفال السعوديين يتعرضون للتوبيخ العنيف
مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية: وضع الاسرى الفلسطينيون في سجن رمون مهدد بالانفجار
فلسطين: الأسير سرور مدير مكتب رئيس التشريعي يتعرض لتعذيب وحشي منذ 45 يوم ومحروم من رؤية محاميه
اليمن : دراسة حديثة.. 25% من أطفال الشوارع يتعرضون للاستغلال الجنسي
السعودية : هيئة حقوق الإنسان تنتقد مستوى الرعاية الطبية وتكدس السجناء في سجن بريمان بجدة
جمعية واعد: إدارة سجن هشارون تهدد الأسيرات الفلسطينيات في قسم 12 بالنقل إلى سجن أخر

الصفحة الرئيسية

© مركز الأخبار - أمان