أرشيف الأخبار 2001- 5/2005

       
  الخميس, 17 نيسان 2014

أرسل خبراً

إحصائيات

الصفحة الرئيسة

جديد الأخبار

الصفحة الرئيسة / أمان

بحث عن خبر

English

 العراق
تغيير حجم الخط --->

2- 2008 - 12: 2   (نشرها: ش.ع)
خمسة ملايين طفل مشرد في شوارع العراق

بغداد - حسين علي داود الحياة

يستدرجهم المسلحون لتنفيذ هجمات وأعمال عنف... وتعبث الظروف القاهرة بمخيلتهم ... خمسة ملايين طفل مشرد في شوارع العراق

الظروف المعيشية الصعبة اجبرت «ام خالد» على ترك اطفالها يعملون في الشوارع لساعات طويلة بعدما فشلت في توفير ابسط مستلزمات الحياة الضرورية لكونها لا تملك اي مورد مالي تستطيع العيش من خلاله هي واطفالها الاربعة بعدما قتل والدهم على ايدي مسلحين في بغداد قبل شهور.

ويعمل ولداها خالد ومحمد، وهما في سن المراهقة، في جمع العلب المعدنية وقناني المشروبات الغازية الفارغة من مكبات النفايات وفي الطرقات فيما تعمل الام مع ابنتيها، في التسول عند تقاطعات المرور والاماكن العامة. وحالة اسرة «ام خالد» قد تكون مثالية لآلاف الآخرين. وتواجه مناطق عدة في العراق مشكلة خطيرة اسمها «اطفال الشوارع» الذين يجوبون الطرقات على غير هدى ويمارس بعضهم اعمال نهب وسلب ويتعرضون لآفات اجتماعية خطيرة مثل التدخين وتعاطي المخدرات فيما لا يتردد المسلحون في استخدامهم في هجماتهم او قتلهم في اعمال انتقامية.

ويحمّل مدير منظمة اصوات الطفولة عماد هادي، الحكومة والسياسيين مسؤولية تفاقم ازمة المشردين من الاطفال الذين باتوا على ابواب الجريمة او دخلوها، واصفاً اياهم بالقنابل الموقوتة التي تجوب شوارع العاصمة ويمكن ان تنفجر في شكل جرائم وتخلق ظواهر سلبية من الصعب القضاء عليها لسنوات طويلة.

ويقول هادي لـ «الحياة» «لا تتوافر لدينا احصاءات مفصلة ودقيقة عن نسب الاطفال المشردين بسبب غياب الاهتمام الحكومي بشؤون الطفولة ولأن عمل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ليس بالمستوى المطلوب لكن لدينا احصاءات تفيد بوجود نحو خمسة ملايين طفل يتيم يعانون من غياب الرعاية ويتعرضون للعنف المنزلي والعمل الشاق وعدم الحصول على مقعد دراسي».

وظاهرة اطفال الشوارع باتت واضحة للعيان حيث ينتشرون عند تقاطعات المرور والاشارات الضوئية، بعضهم يمتهن التسول والبعض الاخر يبيع حاجيات مختلفة كالحلويات والبعض الاخر يقدم خدماته في غسل السيارات اثناء توقفها عند الاشارات المرورية، ورغم غياب الاحصاءات الدقيقة عن الاطفال الذين يفقدون عائلاتهم او اولئك الذين يتركون مقاعد الدراسة فإن الدلائل تشير الى ان ازدياد اعداد الاطفال المشردين يؤسس لظاهرة غريبة.

وتقول الباحثة الاجتماعية اسماء الربيعي ان «الاطفال في العراق يعانون من ظروف بائسة وان الحرب الاخيرة تختلف عن سابقاتها حيث انتقل الصراع الى داخل المدن التي باتت مسرحاً للعمليات العسكرية وما تتركه صور القتل والاجساد والروؤس المقطعة في مخيلة الطفل من اثار جسيمة».

ومن بين المشكلات الاخرى استخدام بعض الاطفال في تنفيذ العمليات المسلحة واستقطابهم من قبل الميليشيات والجماعات المسلحة لتنفيذ اعمال العنف بعد جمع الاطفال المشردين في المساجد واخضاعهم لمحاضرات دينية تحرضهم على العنف.

وتلفت الربيعي الى ان «الاطفال يكونون مقاتلين فعالين لأنه يمكن ممارسة التأثير فيهم بيسر وهم لا يشعرون بالخوف بالطريقة ذاتها الموجودة لدى البالغين، كما انهم لا يثيرون الانتباه والمراقبة من قبل الاجهزة الامنية فضلاً عن سهولة استمالتهم لتدريبهم وقيامهم بأعمال العنف».

وكان الجيش الاميركي عرض قبل يومين مشاهد مصورة لاطفال ملثمين ومدججين بالسلاح يتدربون على كيفية اعتقال الاشخاص واشار الجيش الاميركي الى انه يملك تقارير اخرى عن وجود معسكرات خاصة لتجنيد الاطفال مقابل مبالغ مالية بسيطة.

ويشير نائب رئيس لجنة المرأة والاسرة والطفل في البرلمان العراقي ماجد حسين، الى ان «الاطفال هم الاكثر تضرراً من الوضع الراهن» لافتا الى ان 20 في المئة من ضحايا التفجيرات والعنف هم من الاطفال وان 35 في المئة من المهجرين والمهاجرين هم من الاطفال، مؤكداً ما ورد في التقرير الذي اعدته منظمة «انقذوا اطفال العراق» ان طفلاً من بين كل ثمانية في العراق مشرد.

وكانت منظمة اليونيسف التابعة للامم المتحدة ذكرت ان حجم الكارثة التي يتعرض لها اطفال العراق كبير جداً وتبين ان نسبة الالتحاق بالتعليم الابتدائي بلغ 66 في المئة وان نسبة 21 في المئة من الفتيات في سن الدراسة لا يذهبن الى المدارس بسبب اعمال العنف.  

 أرسل لصديق نسخة قابلة للطباعة قيم الموضوع (قراءة : 1371 | أرسل لصديق : 0 | طباعة : 211 | تقييم : 0.00 / 0 صوت)

التالي:
واحدا من كل خمسة عراقيين إما نازحا داخل بلده أو لاجئا 
العراق : المالكي يعلن خلو البلاد من السجناء السياسيين ويؤكد عدم التمييز بين سجين سياسي وآخر 
الداخلية العراقية تطلق حملة للحد من استغلال الأطفال في العمليات الارهابية 
العراق : موظفات دوائر الدولة يطالبن بتخصيص راتب شهري لربات البيوت 
اربعة ملايين عراقي يقعون فريسة للجوع 

السابق:
العراق يحتل المرتبة الأولى في (معاناة النساء)
مقتل 30 عراقيا والعثور على مقبرة جماعية
أطفال العراق: 5 ملايين يتيم و11 ألف مدمن مخدرات
منظمة حقوقية: السلطات العراقية ترفض تزويدنا بأرقام السجينات أو زيارتهن
العراق : حقوق الإنسان تشدد على وجود محام مع المعتقل خلال التحقيق الابتدائي

أضيف حديثاً على هذه الفئة
العراق : التحاق 55 متطوعة للعمل في سلك الشرطة في كركوك 
العراق : نوال السامرائي تطالب بتكثيف الجهود من اجل رعاية اصحاب الحاجات الخاصة  
وزارة المرأة العراقية تدعو الى تاهيل المعتقلات المغرر بهن 
العراق : تجربة الصحوة النسائية اوجدت فرص عمل جيدة للنساء اللواتي لا معيل لهن 
العراق : النسوة الكرديات يطالبن الغاء قرار الداخلية حول السفر 
الشيوعي العراقي يحض على توسيع مشاركة المرأة في العملية السياسية  
تتواصل توثيق انتهاكات حقوق الانسان في اقليم كردستان العراق 
خبيرة قانونية: وزارة شؤون المرأة في العراق غير مستقلة ولا تتمتع بصلاحيات 
العراق : وزيرة المرأة تدعو إلى التصدي لظاهرة النساء الانتحاريات 
العراق : برلمانية تطالب بالإسراع بتشريع قانون رعاية المرأة بلا معيل 

إقرأ أيضاً ...
امريكا : خمسة نشطاء بينهم نساء يربحون جائزة هيومن رايتس ووتش
100 ألف طفل متسول في شوارع السعودية
ظاهرة الانتحاريات في العراق نتاج تخلف وفقر ام مقاومة احتلال ؟
تركاها والديها لشرب الخمر.. ابنة الـ18 شهرا تائهة في شوارع مانشستر البريطانية!
هيئة إرادة المرأة في العراق الأسير: ليكن يوم 20 آذار من كل عام يوم الشهيدة العراقية
اليونيسيف: وفيات الأطفال بلغت 9.2 ملايين في العام 2007
منظمة كردية: دعوات لبحث اسباب تزايد انتحار النساء وجرائم الشرف والطلاق في كردستان العراق
اليمن: 30 الف طفل يعملون في الشوارع
أفغانستان: التحالف يعترف بقتله خمسة من النساء والأطفال
خبيرة قانونية: وزارة شؤون المرأة في العراق غير مستقلة ولا تتمتع بصلاحيات

الصفحة الرئيسية

© مركز الأخبار - أمان