أرشيف الأخبار 2001- 5/2005

       
  الأحد, 20 نيسان 2014

أرسل خبراً

إحصائيات

الصفحة الرئيسة

جديد الأخبار

الصفحة الرئيسة / أمان

بحث عن خبر

English

 تحقيقات وآراء
تغيير حجم الخط --->

8- 2007 - 12: 2   (نشرها: ش.ع)
الحضانة.. ضوابط قانونية لحماية حقوق الصغار

إعداد: المحامي ميلاد سامي

الأبناء يقعون ضحية انفصال الأبوين

حظيت الطفولة باهتمام كبير من قبل المشرعين، ووضعت الضوابط القانونية اللازمة لحماية الصغار، وضمان حقوقهم والعمل على رعايتهم، ومن ثم احتلت الحضانة جانبا كبيرا من التفصيل التشريعي.

وحدد القانون الكويتي ضوابط الحضانة واشتراطات سقوطها وشروط سفر الحاضنة بالمحضون الى بلد اخرى غير البلد التي يقيم عليها وصيه او وليه.

وحضانة الصغير يراد بها تربيته ورعايته وتعهده بتدبير امره وطعامه وملبسه وجميع شؤونه التي فيها صلاح امره من قبل من له حق تربيته شرعا.

وحق الحضانة يثبت قانونا اولا للنساء ثم للرجال، وقد رتبت المادة 189 من قانون الاحوال الشخصية رقم 51 لسنة 1984 فجعلت حق الحضانة اولا للأم ثم لأمها، وان علت ثم للخالة ثم خالة الام، ثم عمة الام ثم الجدة لأب ثم الاب وهكذا وفق التفاصيل المبينة بتلك المادة.

وقد استقرت محكمة التمييز الكويتية على تعريف الحضانة شرعا بأنها تربية الصغير ورعايته والقيام بجميع شؤونه التي فيها صلاح امره في سن معينة ممن له الحق في ذلك، وقد جعل المشرع ولاية مصالحه الى ابويه لأنهما اقرب الناس اليه واكثرهما رعاية لمصالحه وقد جعل المشرع ايضا الحضانة حقا للمحضون اكثر واقوى من حق الحاضنة له.

ونظرا لأهمية حق الحضانة وانه يمس الكثير، سواء المواطنون او المقيمون وما يحدث بشأنه من خلافات تتعلق بالحضانة بين الازواج او المطلقين فكان من الضروري ومن زاوية الثقافة القانونية ولو بالقدر الضروري التعرف على الضوابط التي وضعها المشرع لهذا الحق، سواء للحاضن او للمحضون وشروط ذلك والمدة التي يجب خلالها لصاحب الحق في الحضانة المطالبة بحقه والحالات التي يسقط فيها حق الحضانة وذلك فيما يلي:

الشروط الواجب توافرها في مستحق الحضانة

يشترط المشرع في مستحق الحضانة، سواء من النساء او الرجال ما يلي:

-1 الامانة بحفظ كل من الدين والمال وذلك حسب المتبع من فقه المالكية.

-2 البلوغ والعقل لأن الصغير والصغيرة لا يحسنان القيام بشؤون انفسهما.

-3 القدرة على تربية المحضون وصيانته خلقيا وصحيا.

شروط الحاضن:

-1 ان يكون محرما للانثى.

-2 ان يكون عنده من يصلح لحضانة النساء.

والحكمة من ذلك لمنع الفساد والفتنة ولأن الرجل ليس له صبر على تربية الاطفاء كالنساء.

ولا يشترط كأصل عام في مستحقة الحضانة من النساء ان تكون متحدة في الدين مع المحضون غير انه اذا كان مستحق الحضانة من الرجال، فانه يشترط ان يكون متحدا في الدين مع المحضون، وعلى هذا فان لا حضانة لغير المسلم لمحضون مسلم.

زواج الحضانة

زواج الحاضنة بغير محرم للمحضون ودخول الزوج بها يعتبر أحد اسباب سقوط حق الحاضنة من النساء في حضانة المحضون ولا يعد ذلك السبب الوحيد لسقوط حق الحاضنة لحضانتها، وانما اذا تخلف اي شرط من الشروط الواجب توافرها في الحاضنة من النساء والمحددة بالمادة رقم 190 من قانون الاحوال الشخصية الكويتي يسقط حقها في الحضانة.

إسقاط حق الحاضنة 1

- ان تتزوج الحاضنة. 2

- ان يكون زواج الحاضنة من غير محرم للمحضون. 3

- ان يعلم من له حق الحضانة بالزواج ويسكت عن طلب إسقاطها عن الحاضنة. 4

- ان يكون الزوج غير المحرم قد دخل فعلا بالحاضنة. 5

- ان يمتد سكوت صاحب الحق في الحضانة لمدة سنة بعد علمه بزواج الحاضنة ودخولها ويقصد هنا السنة القمرية ولا بد ان تكون السنة قد فاتت وانقضت قبل رفع الدعوى وتحسب مدة السنة هذه من تاريخ علم صاحب الحق في الحضانة بزواج الحاضنة ودخولها في الزواج وليس من تاريخ الزواج ذاته.

حقوق مشتركة

المشرع قد جعل من الحضانة حقا للحاضن وحقا للمحضون وان كان حق المحضون اقوى من حق الحاضن، باعتبار ان الهدف من حق الحضانة هو نفع المحضون ومصلحته واسقاط الحضانة عن صاحب الحق فيها لا يسقط هذا الحق نهائيا، وعلى ذلك اذا تنازلت الام عن حضانة الصغير للاب فان هذا التنازل لا يلزمها الى الابد، وانما يكون لها معاودة المطالبة بحضانة الصغير مرة اخرى وما يسري على الام يكون كذلك على الاب.

مع ملاحظة ان هذا الحكم يختلف في المذهب الجعفري ففي الاخير حق الحضانة الذي يكون للاب لا يسقط باسقاطه اما حضانة الام فتسقط باسقاطها لها.

انتهاء الحضانة

لم يرد في القرآن الكريم ولا في السنة النبوية نص يحدد الوقت الذي تنتهي فيه الحضانة ولذلك اختلف الفقهاء في الرأي وقد نصت المادة 194 من قانون الاحوال الشخصية على ان تنتهي حضانة النساء للغلام بالبلوغ وللانثى بزواجها ودخول الزوج بها بما يعني انها قد فرقت في ذلك بين ما اذا كان المحضون ذكرا ام انثى وانتهت الى انه تنتهي الحضانة للغلام بالبلوغ ويتحقق من البلوغ بالعلامات التي يتعرف عليها القاضي فإذا اختلف عليه الامر اعتبره بالغا حكما بتمام الخامسة عشرة من العمر بالتقويم الهجري واذا انتهت حضانة الغلام بالبلوغ فلا يجوز اجباره على الانضمام لاحد ابويه وانما يكون له ان يذهب الى حيث يشاء منهما.

اما حضانة النساء للمحضونة الانثى فلا تنتهي الا بزواج المحضونة ودخول الزوج بها ومن ثم فلا يكفي مجرد انعقاد عقد زواج المحضونة وهذا لدى المالكية.

اما لدى الجعافرة فحق الام في حضانة الولد ثابت الى ان يبلغ من العمر سنتين قمريتين والبنت الى ان تبلغ سبع سنين ثم يضم الولد لابيه ان كان موجودا اما ان كان غير ذلك فيبقى في يد امه ما دامت متوافرة فيها شروط الحضانة لحين بلوغه سن البلوغ بالعلامات او ببلوغ سن 15 سنة الى ان يختار البقاء او الانفراد لنفسه. اما البنت فبعد بلوغها 7 سنوات تجبر على ان تضم الى ابيها بكرا كانت ام ثيبا حتى تتزوج خاصة اذا سقطت عنها حضانة امها.  

 أرسل لصديق نسخة قابلة للطباعة قيم الموضوع (قراءة : 6867 | أرسل لصديق : 1 | طباعة : 177 | تقييم : 0.00 / 0 صوت)

التالي:
النساء... رافد جديد لـ"الإرهاب الإسلامي" 
المرأة المسلمة بين موضات التغيير... وموجات التغرير 
المرأة العاملة في الأغوار الجنوبية بين كد العمل وتربية الأبناء 
ظاهرة بدأت تنتشر في المجتمع الأردني.. الزواج العرفي.. أحلام واهمة ووعود كاذبة 
طالبات معهد التجميل.. هل يقبلن العمل 'كوافيرات متنقلات'؟ 

السابق:
راتب الزوجة.. حق مكتسب للزوج؟
صورة المرأة على الفضائيات العربية ومسميات مختلفة
ابغض الزواج
الإنتهاكات الجنسية.. ضربة قاسية لقوات حفظ السلام المغربية
معوقات اجتماعية ونظامية تحد من توسيع دائرة عمل السعوديات

أضيف حديثاً على هذه الفئة
في دراسة ميدانية : نساء الريف في الجزيرة السورية، بين التراب والشمس 
مصر : دعوات صارمة لتغيير قانون الأحوال الشخصية 
جمعية حقوق الرجال في ليبيا : عودة المرأه الى البيت 
هل المرأة إنسان؟  
مُفتية النساء في مصر د. سعاد صالح لـ الجريدة: المرأة لا تصلح لمنصب شيخ الأزهر! 
ظاهرة الانتحاريات في العراق نتاج تخلف وفقر ام مقاومة احتلال ؟ 
تهاني الجبالي: الجمع بين منصة القضاء والواجبات المنزلية ليس عبقرية  
حركة إصلاحية حقيقية ضمانة لتغيير واقع المرأة  
إنتحاريون أطفال.. آخر ماتبقّى من أوراق القاعدة في العراق 
بنت الشاطئ نموذج للمرأة المثالية 

إقرأ أيضاً ...
جمعية حقوق الرجال في ليبيا : عودة المرأه الى البيت
عصام عبد الهادي.. حقوق المرأة وحقوق الوطن
فرنسا : إجتماع للأمم المتحدة والمجتمع المدني: "الحرب على الإرهاب" قصفت حقوق الإنسان
فرنسا : إجتماع للأمم المتحدة والمجتمع المدني: "الحرب على الإرهاب" قصفت حقوق الإنسان
مقررة الامم المتحدة تصف وضع حقوق الانسان في السودان ب"الكارثي"
فلسطين : مركز الأبحاث والاستشارات القانونية للمرأة يختتم مشروع "تعزيز حماية حقوق المرأة العائلية"
الكويت : اللجنة التشريعية تعتمد حقوق المرأة المدنية وزيادة القرض الاسكاني الى 100 الف
تتواصل توثيق انتهاكات حقوق الانسان في اقليم كردستان العراق
اليمن : بلا قيود تختتم دورة تدريبية مع المادة 19 لإكساب الإعلاميين مهارات رصد قضايا حقوق المرأة
الهيئة الفلسطينية لحماية حقوق اللاجئين تنظم حلقة نقاش حول دور المرأة في المشاركة السياسية والبرلماني

الصفحة الرئيسية

© مركز الأخبار - أمان