أرشيف الأخبار 2001- 5/2005

       
  الخميس, 18 كانون أول 2014

أرسل خبراً

إحصائيات

الصفحة الرئيسة

جديد الأخبار

الصفحة الرئيسة / أمان

بحث عن خبر

English

 تحقيقات وآراء
تغيير حجم الخط --->

8- 2007 - 05: 1   (نشرها: ش.ع)
قصص ومآسي زواج السعوديين والسعوديات من أجانب ( 2 - 3)

علياء الهاجري ـ الدمام ، مباركة الزبيدي ـ جدة

زواج السعوديين بنساء أجنبيات أو سعوديات برجال من خارج حدود الوطن ليس دائما سلبيا أو مبنيا على مصالح شخصية أو أطماع لأحد من الطرفين، وهناك نماذج كثيرة ناجحة لهذا النوع من الزواج ، إلا أن مشاكل هذا النوع من الزواج تكون أكثر من غيره بسبب اختلاف البيئة والعادات والتقاليد ونتائجها تكون وخيمة على الأسرة والأبناء الذين يواجهون الضياع والسؤال هل هناك أسباب تدفع البعض للزواج من أجنبيات ، وعند حدوث مشكلات ٍ هل دائما تكون الزوجة الأجنبية هي المخطئة ؟ وما أسباب إقبال بعض الفتيات على الزواج من رجال من خارج الحدود ، ورفضهم لأبناء الوطن رغم الصعوبات التي قد تواجههنَّ في المستقبل ، وهل يشكل هذا النوع من الزواج تهديدا للثقافة والهوية الوطنية ؟ ، وهل حقا أن الزواج من الخارج أقل كلفة من الداخل ؟... إنها قصص لا تنتهي نبشت فيها «اليوم» لسبر غور هذا الملف الشائك :

«زبيدة» مصرية تحكي قصة زواج ناجح من سعودي

بداية تقول «زبيدة» «مصرية متزوجة من سعودي منذ 18 سنة ولديها منه 4 أبناء « إنها كانت تعيش في المملكة قبل زواجها بـ 10 سنوات مع والدها الذي كان يعمل كمصور جنائي في شرطة الدمام وتؤكد أن زواجها كان سهلاً ميسراً ولم تحصل لها أي مشاكل فالزواج كان بموافقة رسمية من وزارة الخارجية في الرياض وأن معاملة الزواج لم تأخذ أكثر من أسبوعين وتم بعدها الموافقة على زواجها وأنجبت في السنوات الثلاث الأولى صبي وفتاه بعدها بدأت في إجراءات الحصول على الجنسية التي لم تحصل عليها حتى السنة الرابعة من زواجها وتؤكد أنها لم تواجه أي مشاكل في بداية زواجها لا من اهل الزوج ولا من المجتمع لأنها بنت البلد وعيشتها في السعودية قبل الزواج أكسبتها خبرة في عادات أهل البلد وطبائعهم وطريقة التعامل معهم.

قائم على مبدأ التكافؤ والبعد عن المصلحة

وتضيف زبيدة: إن زواجها قائم على مبدأ التكافؤ بينها وبين زوجها ولم تكن بيعا وشراء كما هو حاصل في زواج الأجنبيات من السعوديين وأن زوجها كان من ذوي الدخل المحدود ولم يكن من الأغنياء الذين يطمع في ثرواتهم وما لديهم من أموال ومعارف وأنها بدأت مع زوجها من الصفر وكافحا سوياً حتى وصلا لما هما عليه فقد افتتحا مشغلا نسائيا كان في بادئ الأمر يعتمد على عملها بيدها في المشغل ولم يكن لديها من يساعدها فعملت بيدها وحاولت جذب الزبائن بالمعاملة الحسنة والسمعة الجيدة حتى حصلت على ما أردت. كفاح طويل انتهى بأسرة سعيدة.

وتقول : بعد 13 سنة من الكفاح تمتلك هي وزوجها مشغلا نسائيا من أرقى المشاغل في منطقة الدمام ولديها كثير من العاملات تقوم هي الآن بالإشراف عليهم ومراقبة سير العمل.

وتضيف : المشغل كان بالنسبة لها في البداية تسلية وكسرا لروتين الحياة الذي خلفته الغربة والبعد عن موطنها الأصلي فوالدها غادر السعودية بعد زواجها بعام وتركها وحدها في معترك الحياة تقاسي الصعاب وتكافح لتستمر ، وتقول زبيدة: إنها وإن كانت مرتاحة في حياتها ومستقره إلا أنها لا تؤيد الزواج من خارج بلد المرأة لأن البعد عن الأهل والغربة صعبة مهما كان الزوج جيداً وأهله طيبين ولأن الزمن حاليا اختلف فالشباب تغيروا والفتيات لا يتحملن عناء الغربة وتحمل المسئولية بعيداً عن الأهل ومساعدتهم «فالغربه كربة» حتى مع وجود الأصحاب والمعارف وهذا لا يغني عن وجود الأهل ودعمهم فصاحبك الذي يكون معك اليوم غداً هو ضدك أما الأهل فلا يتخلون عنك مهما حصل والناس حقيقة متغيرين ومختلفين ولا يوجد أحد يعوضك عن فقد أهلك مهما كان..

أم محمد : حصلت على الجنسية بصعوبة لتأخري في الإنجاب أما أم محمد «أردنية» متزوجه من سعودي من 14 سنة ومن مواليد المملكة ودرست وعاشت قبل الزواج في السعودية تقول: إن ظروف زواجها كانت مريحة جداً فالزواج لم يأخذ أكثر من أسبوع وكانت الموافقة بين أيديهم ليباشروا بتجهيزات الزواج ولكنها لم تستطع الحصول على الجنسية منذ بداية زواجها لأنها تأخرت في الإنجاب ومن شروط الحصول على الجنسية في السعودية انجاب الأولاد وانها لم تنجب الا بعد 4 سنوات من الزواج وحصلت بصعوبة على الجنسية في السنة الخامسة.

صفحة:  [ 1 ]  2  3  4  

 أرسل لصديق نسخة قابلة للطباعة قيم الموضوع (قراءة : 8717 | أرسل لصديق : 0 | طباعة : 491 | تقييم : 0.00 / 0 صوت)

التالي:
زواج من امرأة أكبر سنّاً... مصلحة أم حب؟ 
يوميات امرأة ممنوعة 
"سر أسما" حكاية بوسنية 
هكذا كان آباؤنا وأمّهاتنا في الماضي 
المهر حيث تدفعه المرأة للرجل 

السابق:
أطباء يطلبون وضع ضوابط شرعية لهذه العمليات.. سعوديون ينفقون 30 ألف ريال لضمان إنجاب طفل ذكر
"بدر" والمجهول الذي يحاصر أطفالاً آخرين
أطفــال الإشــارة
اطفال العراق بين مطرقة الإرهاب وسندان الفقر والتهجير
«سهير هيكل» أول امرأة تقتحم عالم «الحلاقة» الرجالي لأن النساء «متعبين»

أضيف حديثاً على هذه الفئة
في دراسة ميدانية : نساء الريف في الجزيرة السورية، بين التراب والشمس 
مصر : دعوات صارمة لتغيير قانون الأحوال الشخصية 
جمعية حقوق الرجال في ليبيا : عودة المرأه الى البيت 
هل المرأة إنسان؟  
مُفتية النساء في مصر د. سعاد صالح لـ الجريدة: المرأة لا تصلح لمنصب شيخ الأزهر! 
ظاهرة الانتحاريات في العراق نتاج تخلف وفقر ام مقاومة احتلال ؟ 
تهاني الجبالي: الجمع بين منصة القضاء والواجبات المنزلية ليس عبقرية  
حركة إصلاحية حقيقية ضمانة لتغيير واقع المرأة  
إنتحاريون أطفال.. آخر ماتبقّى من أوراق القاعدة في العراق 
بنت الشاطئ نموذج للمرأة المثالية 

إقرأ أيضاً ...
المغرب: الشيخ المغراوي يعرض نفسه لمحاكمة قضائية ومجتمعية بسبب إباحته زواج بنت "التسع سنين"
ترتيب زواج الأخوات في الأسرة السعودية
الإمارات : مفتي دبي يؤكد بطلان زواج "الوناسة" بسبب "الخلوة الشرعية"
الحويلة يقترح تسهيل توثيق عقود زواج أولاد الكويتية
اليمن: اقتراح بمنع زواج الأطفال دون 18.. و"متشددون" يعارضون
السعودية : العبيكان يجيز زواج الوناسة ويحرم زواج المسفار
دراسة تؤكد أن نحو ثلث الأطفال السعوديين يتعرضون للتوبيخ العنيف
مفتي السعودية يحرّم زواج المسيار
المحاكم المصرية نظرت 618 قضية إثبات نسب ضد أجانب فى 3 أشهر
الأردن : مشروع لتمكين المرأة فـي الجنوب بالتعاون مع ( جايكا )

الصفحة الرئيسية

© مركز الأخبار - أمان