أرشيف الأخبار 2001- 5/2005

       
  السبت, 19 نيسان 2014

أرسل خبراً

إحصائيات

الصفحة الرئيسة

جديد الأخبار

الصفحة الرئيسة / أمان

بحث عن خبر

English

 تحقيقات وآراء
تغيير حجم الخط --->

6- 2007 - 12: 2   (نشرها: ش.ع)
تزايد في الحالات وتفاقم في الأعراض.. أرقام وحقائق مرعبة عن الإجهاض في الجزائر

ملف من إعداد: سليمان حاج ابراهيم

تشير بعض الإحصائيات غير الرسمية إلى تسجيل ما معدله ألف حالة إجهاض في السنة في الجزائر يقابلها حوالي 5 آلاف طفل غير شرعي يتم تقييدهم سنويا و التي لا تعبر عن كل الحقيقة لوجود عدة حالات لا يكتشف أمرها.

تحص المنظمات الدولية حوالي 45 مليون حالة إجهاض سنويا، 20 مليون منها تتم بصورة غير شرعية وهي تتسبب في وفاة حوالي عشرة آلاف امرأة في السنة.

تعثر أسبوعيا مختلف المصالح الأمنية على مئات الأجنة الذين يتم التخلص منهم في الأنهار و المستنقعات ومراكز جمع القمامات وفي نواصي الشوارع. في ولاية الجزائر وحدها قدم رقم 80 حالة وفاة بسبب عمليات إجهاض سرية من طرف أطباء و أشخاص لا علاقة لهم بالصحة.

الكثير من عمليات الإجهاض تمت بسبب اغتصابات تعرضت لها مجموعة من النساء.تلجأ بعض المتزوجات إلى الإجهاض عندما لا يرغبن في الحمل مجددا.تتسبب الكثير من عمليات الإجهاض التي تتم في ظروف غير حسنة بعقم الكثيرات و حرمانهن من الإنجاب.تكلف عملية إجهاض في عيادة طبية من 6 إلى 10 مليون سنتيم.تسوق الأقراص التي تستعمل في الإجهاض ب 2 مليون سنتيم للوحدة.توسع النطاق الجغرافي لعمليات الإجهاض من المدن الكبرى حتى المناطق الداخلية من البلاد و القرى النائية بسبب تفشي الآفات الاجتماعية و تزايد منحنيات الزنا في أوساط الفتيات و حتى المراهقات.

أعدادها في تزايد مستمر.. عيادات وشقق للإجهاض

تؤكد مصادر من قطاع الصحة تزايد أعداد العيادات و الشقق التي تتم فيها عمليات الإجهاض بشكل رهيب في السنوات الأخيرة بسبب كثرة الطلب عليها في ظل تفاقم الآفات الاجتماعية ووقوع الآلاف من المراهقات و الشابات في الرذيلة.

وأكد للمحقق طبيب مزاول بمركز الإستشفاء الجامعي مصطفى باشا أن عمليات الإجهاض تتم بصورة موسعة في الكثير من المناطق و بتواطؤ جهات عديدة.وكشف المتحدث في سياق متصل من حديثه عن التجاوزات التي تقع حتى في المستشفيات العمومية التي يقوم فيها بعض الأطباء والممرضين بعمليات إجهاض دون أي ترخيص وهذا بالتواطؤ مع أعوان الأمن و المراقبين في الأجنحة الخاصة من خلال منح النسوة جرعات من دواء معين لم يشأ الكشف عنه من أجل المساهمة في سقوط الجنين.

و تحصلنا من أحد المصادر الخاصة على رقم هاتف و عنوان مصحة خاصة توجد بوسط العاصمة تقوم صاحبته بعمليات إجهاض مقابل مبلغ مالي يقدر بحوالي عشرة ملايين سنتيم.وحينما اتصلت بها زميلتي هاتفيا على أساس أنها شابة تريد التخلص من جنين في أحشائها طلبت منها الحضور إلى عيادتها و الكشف عنها لأنها لا تتعامل بالهاتف.

وحينما توجهنا إليها بغرض الكشف دون تقديم هويتنا شككت في نوايانا الحقيقية و لم تتق فينا ونفت قيامها بهذه العمليات و حينما استفسرت من مصدرنا عن سبب اعتراضها أكد أن الأخيرة لا تتعامل مع الأشخاص الذين لا يأتون إليها بتوصية من أحد وسطائها حتى تتفادى الوقوع في شرك مصالح الرقابة.

وأكدت لنا طبيبة أخرى مزاولة بمستشفى مايو الجامعي رفضت الكشف عن هويتها كون عمار تو وزير الصحة حظر على ممتهني القطاع الإدلاء بأي تصريح صحفي أن بعض الأخصائيات في التوليد يقمن حاليا بعمليات إجهاض في شقق خاصة حتى لا تطالهن الشبهات وحينما تتصل بهن الزبونات من خلال بعض الوسائط يطلبن منهن الانتظار في مكان ما ريثما تقدم سيارة تقلهن إلى وجهة معينة حيت يدفعن أولا المبلغ المطلوب الذي يتراوح بين 6 إلى 10 ملايين سنتيم حتى يتحصلن على مرادهن و تقوم سيارة أخرى بإعادتهن إلى نفس المكان دون أن تدري أين تمت لها العملية.

تهرب من فرنسا و تونس و تباع ب 2 مليون سنتيم للوحدة

أقراص و حبوب للإجهاض تسوق في الأحياء الجامعية و الحمامات

تقوم شبكات تنشط حاليا على مستوى الإقامات الجامعية للبنات و مراكز اللهو و الدعارة وحتى في القرى و الأرياف على ترويج و المتاجرة بحبوب الإجهاض المحظورة بأسعار خيالية بالرغم من أنها قد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة تصل حتى موت الحامل، مقابل تنامي العيادات التي تقوم بعمليات إجهاض سرية، و في ظروف تشكل خطرا على حياة النساء، وهذا بدفع ما لا يقل عن 6 ملايين سنتيم.

صفحة:  [ 1 ]  2  3  4  5  

 أرسل لصديق نسخة قابلة للطباعة قيم الموضوع (قراءة : 4629 | أرسل لصديق : 1 | طباعة : 320 | تقييم : 0.00 / 0 صوت)

التالي:
حصة الكواري مؤسسة الموقع الإلكتروني: ملتقى سيدات قطر خطوة رائدة للتواصل مع المرأة القطرية والعربية 
اليمنيون، رجالاً ونساءً، ينفقون جزءاً كبيراً من دخلهم المتواضع على القات 
ما بين الأمومة والتبني 
هموم الناس 
تناقضات في سلوك المرأة المتعلمة 

السابق:
من أجل أن نعيد للمرأة دورها
مهددون بأمراض عضوية وقابلية للجنح.. أبناء "الاضطراب الأسري"
من وحي قصة بلقيس: أهمية وصاية الأم على أبنائها
لماذا هذا الظلم؟
24 امرأة سعودية يتحدثن عن تجاربهن في الحياة والعمل في كتاب للدكتورة منى المنجد

أضيف حديثاً على هذه الفئة
في دراسة ميدانية : نساء الريف في الجزيرة السورية، بين التراب والشمس 
مصر : دعوات صارمة لتغيير قانون الأحوال الشخصية 
جمعية حقوق الرجال في ليبيا : عودة المرأه الى البيت 
هل المرأة إنسان؟  
مُفتية النساء في مصر د. سعاد صالح لـ الجريدة: المرأة لا تصلح لمنصب شيخ الأزهر! 
ظاهرة الانتحاريات في العراق نتاج تخلف وفقر ام مقاومة احتلال ؟ 
تهاني الجبالي: الجمع بين منصة القضاء والواجبات المنزلية ليس عبقرية  
حركة إصلاحية حقيقية ضمانة لتغيير واقع المرأة  
إنتحاريون أطفال.. آخر ماتبقّى من أوراق القاعدة في العراق 
بنت الشاطئ نموذج للمرأة المثالية 

إقرأ أيضاً ...
منظمة كردية: دعوات لبحث اسباب تزايد انتحار النساء وجرائم الشرف والطلاق في كردستان العراق
كحل لمشكلة تزايد أعداد العاطلين عن العمل.. البراك: 200 دينار شهرياً للكويتيات حملة الثانوية وما دون
خلال ورشة عمل: مشاركون يدعون إلى الحد من تزايد العنف ضد المرأة في قطاع غزة
تقرير أمريكي تزايد القيود المفروضة على الصحفيين والتميز ضد النساء و الحجز التعسفي في اليمن
قانون الزواج الجديد في ألمانيا يثير المخاوف من تزايد الزواج القسري
السعودية : الشيخ الدباس في ملتقى ربوة الرياض: الحرمان العاطفي يفسر تزايد ظاهرة هروب الفتيات والخيانة
بريطانيا تواجه تزايد حالات حمل المراهقات "بابتكارات" تثير الجدل
أهكذا ترخص الأعراض يا وزير العدل؟!
أزيد من 18 مليون عازب في الجزائر والمطلوب تأسيس صندوق للزواج
مصر : ممنوع الإجهاض في قانون الطفل الجديد

الصفحة الرئيسية

© مركز الأخبار - أمان