أرشيف الأخبار 2001- 5/2005

       
  الخميس, 24 نيسان 2014

أرسل خبراً

إحصائيات

الصفحة الرئيسة

جديد الأخبار

الصفحة الرئيسة / أمان

بحث عن خبر

English

 تحقيقات وآراء
تغيير حجم الخط --->

5- 2007 - 28: 1   (نشرها: ش.ع)
المرأة فى المجتمع المصرى القديم    

بقلم: سمير القمص

يخطىء من يظن أن دور المرأة فى المجتمع المصرى القديم كان دورا" يقل شأنا عن دور الرجل فى ذلك المجتمع .. وأنها لم يكن لها من شأن إلا فى ما يختص بأعمال البيت كزوجة ترعى شئون الدار وكأم تربى الأولاد .. ولعل مرجع هذا الظن بعض ما نراه فى تماثيل للقدماء تصور المرأة اقل حجما من الرجل وهى واقفة بجواره لا تصل قامتها لأعلى من خاصرته أو وهى راكعة لا تصل لأعلى من ركبتيه ..

ولعل الرد على هذا الظن أنه كان بعضا من غلو المثال المصرى فى تصوير عظمة الملك وجلاله كاله ومعبود عندما نحت تمثالا للملك وبجواره زوجته .. ولكن حقيقة الأمر ان المرأة فى مصر القديمة كان لها مثل وضع الرحل وحقوقه .. ولعلنا نؤكد ذلك فيما نراه من صور تمثل الحياة العائلية الرائعه الهادئة للملك اخناتون وزوجته نفرتيتى وبناتها أو صور الملك توت عنخ آمون وزوجته عنخ سن آمون أو اللوحات التى تمثل مآدب الطعام التى كان يقيمها الوزراء والنبلاء فى قصورهم وتبدو فيها المرأة على قدم المساواة مع الرجل ..

كما يطالع زائر المتحف المصرى تمثال للملك أمنحتب الثالث وزوجته الملكة تى صورهما المثال فيه متساويين حجما وجدير أن نذكر أن هذا الملك سجل قصة زواجه من "تى" الفتاة المصرية على جعران فى سابقة لم يسبقه إليها ملك .. والذى عندما أراد أن يسرى عنها – ويهدىء من غضبها على كهنة آمون عندما رفضوا اشتراكها فى مهرجان آمون بالبحيرة المقدسة بالكرنك بنى لها بحيرة واسعة بجوار معبده فى الوادى الغربى حفرت وغمرت بالماء فى مدى اسبوعين من الزمن .. بل أن نفرتارى الملكة الجميلة الحبيبه إلى قلب رمسيس الثانى وقد صورت مرات مع الملك فى وضع أقل كثيرا" من الحجم الطبيعى – هذه الملكة كانت أقرب الزوجات الى قلبه وقد بنى لها أجمل مقبرة فى وادى الملكات بالاقصر كما بنى لها معبدا" إلى جوار معبده فى ابى سمبل..

ويزخر المتحف المصرى بالكثير من التماثيل واللوحات التى تؤكد وضع المرأة فى كافة عصور مصر القديمة .. ففى الدوله القديمة نجد تمثال الأميرة نفرت الى جوار زوجها الأمير رع حبت يؤكد ما كانت تتمتع به المرأة من تقدير ومساواة.

وقد ترجح كفة المرأة إذا ما نظرنا الى ورائه العرش فقد كان النظام يحتم فى مصر القديمة أن يتولى عرش مصر امير او نبيل زوجته أميرة يجرى فى عروقها الدم الملكى إذ كان خط الوراثه يسير خلال المرأه وليس الرجل.

حفظ لنا التاريخ اخبار الملوك وملكاتهم وابنائهم وونبلائهم من خلال معابدهم ومقابرهم وما بقى من قصورهم وآثارهم ولذلك أمكن تصوير أوضاعهم .. أما الطبقات المتوسطة والفقيرة فى مصر القديمة فرغم أن مواردنا عنها قليلة حيث عفا على دورهم وقبورهم الزمن ..

إلا أن هذه الموارد على قلتها رسمت لنا الكثير مما يؤكد وضع سيدة الطبقه الوسطى وفلاحة مصر الأصيلة من حيث رعاية الأولاد فقد قرأنا عن الام التى كانت تحمل طعام أولادهم وشرابهم الى مدرستهم كل يوم وفى ذلك نجد الحكيم " آنى" من القرن 16 قبل الميلاد يطلب من أحد الابناء أن يحتفظ جميل رعاية أمه له قائلا " ضاعف الخير لأمك واحملها ان استطعت كما حملتك صغيرا" ..

كانت المرأة سيدة دارها وكان جيرانها يدعونها ست الدار "بنت بر – وكان زوجها يدعوها " مريت " أى الحبيبه ولذلك نرى الحكيم بناح حيث ينصح الزوج قائلا " أحبب زوجتك وعاملها بما تستحق واشبع جوفها واستر ظهرها وعطر بشرتها بالدهن ..

صفحة:  [ 1 ]  2  

 أرسل لصديق نسخة قابلة للطباعة قيم الموضوع (قراءة : 5809 | أرسل لصديق : 0 | طباعة : 214 | تقييم : 9.00 / 1 صوت)

التالي:
المرأة... ذلك المخلوق العجيب 
حماية النساء من الأفكار المتطرفة 
صحوة «الأحوال الشخصية« 
مفهوم الأمن الإنساني الجديد.. يحل محل حقوق الإنسان عالمياً 
لأنه تحدِ صارخِ لرجولتهم وسطوتهم.. أزواج الناجحات يهابون تفوقهن 

السابق:
قالوا عن كتاب "نساء من مصر" وكشف لدور المرأة في بناء مصر الحديثة!
نساء مسلمات: خطابهن الجديد شعلة للتحرر أم للإثارة؟
احزموا حقائب عقائدكم للرحيل... فالنساء قادمات!!
تقدّم مزعوم في مجال حقوق المرأة.. يريدونها طلاءً لوجه الدولة
الأفكار الرجعية عزلت النساء: ماذا جرى لنساء مصر؟

أضيف حديثاً على هذه الفئة
في دراسة ميدانية : نساء الريف في الجزيرة السورية، بين التراب والشمس 
مصر : دعوات صارمة لتغيير قانون الأحوال الشخصية 
جمعية حقوق الرجال في ليبيا : عودة المرأه الى البيت 
هل المرأة إنسان؟  
مُفتية النساء في مصر د. سعاد صالح لـ الجريدة: المرأة لا تصلح لمنصب شيخ الأزهر! 
ظاهرة الانتحاريات في العراق نتاج تخلف وفقر ام مقاومة احتلال ؟ 
تهاني الجبالي: الجمع بين منصة القضاء والواجبات المنزلية ليس عبقرية  
حركة إصلاحية حقيقية ضمانة لتغيير واقع المرأة  
إنتحاريون أطفال.. آخر ماتبقّى من أوراق القاعدة في العراق 
بنت الشاطئ نموذج للمرأة المثالية 

إقرأ أيضاً ...
رجل دين مغربي يتمسك بفتوى تزويج فتيات دون العاشرة ويهاجم منتقديه
الامارات: تعيين سيدتين لأول مرة سفيرتين في الخارج
هل المرأة إنسان؟
الإمارات : "الهلال" ومفوضية اللاجئين تعلنان تفعيل نشاطات صندوق الشيخة فاطمة لرعاية المرأة اللاجئة
فلسطين : جمعية مدرسة الأمهات تخرج الفوج الأول في قرية روجيب
دراسة بحثيه نسوية تظهر أثر الحصار على الأسرة الفلسطينية من وجهة نظر المرأة
اغتصاب.. باسم الدين!!
فلسطين : رئيس بلدية اريحا يبحث اطلاق مشروع التوعية الصحية والنفسية للمرأة
اليمن : عشرات السجينات يناشدن الرئيس وضع حد لمآسيهن
فلسطين : مقتل امرأة بالرصاص فى بلدة قبلان جنوب نابلس

الصفحة الرئيسية

© مركز الأخبار - أمان